التخطي إلى المحتوى
يا بني لقد كبرت واحتاج من يساعدني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. جمعة مباركة للجميع احبتي في الله اخواني اخواتي زوار ورواد واحباب منتدى الحياة الاسرية اسعد الله مسائكم بكل خير موضوعي لهذا اليوم سيتحدث عن جزء مهم في بعض الاسر وتاثيرها على الابناء واخترت عنوان لموضوعي يا بني لقد كبرت واحتاج من يساعدني هذه العبارة قد يقولها الوالد او الوالدة من كثرت هموم الدنيا الواقعة على اعتاقهم لا ننكر ابدا ان مجهودهم لارضاء اسرتهم وتأمين لقمة العيش لا يستاهن به ولكن لهذه الجملة تأثير نفسي على بعض الابناء وبسبب هذه الجملة يتجه تفكير الابن بدل الدراسة وتكوين مستقبله التعليمي الى مجال العمل وكسب القوت وهناك من القصص الكثيرة التي بدأت في الاساس من قول هذه الجملة في لحظة معينة للأب امام ابنائه فيقوم الطفل الذي قد لا يتعدى سن 15 سنة بالتوقف مباشرة عن الدراسة ويبدأ في البحث عن عمل مهما كان حتى يساعد والديه على هموم الدنيا … صحيح الاب لم يكن يقصد لابنه ان يتوقف عن الدراسة ويتجه للعمل لمساعدته ولكن الطفل هنا سيحاول ان يتقمص شخصية اكبر منه ويحاول ان يتحمل المسؤولية مع والديه حسب رأيكم هل الطفل قادر على تحمل المسؤولية في سن مبكرة ؟؟ هل الجملة التي اطلقها والده امامه كانت لها تاثير كبير حتى يترك الطفل الدراسة ؟؟ هل سيفلح الطفل وينجح في الطريق الذي رسمه لنفسه ؟؟ في يوم من الايام وحدثت معك مثل هذه القصة هل ستترك ابنك يسلك هذا الطريق ؟؟ الهدف من الموضوع كان هدفي من الموضوع ان نعمل حساب الى كل كلمة ننطقها امام ابنائنا وان لا نحملهم مالا طاقة لهم به وان لا نظهر امام ابنائنا ضعفاء لان اي محطة في حياتنا الاسرية لها تاثير مباشر وغير مباشر على حياة ومستقبل ابنائنا نسأل الله ان يحفظهم تحياتي الى الجميع ابو شهاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *