التخطي إلى المحتوى

هناك عدة عائلات سمحهم الله أثناء المشاكل يقحمون أولادهم مع الكبار ويتسببون في الحقد والكراهية بين الشخص وأحيه لان الاولياء يقلون لاولادهم لاتتكلمون مع الشخص الفلاني لانه يكرهونا وخاصة هذه الميزة نجدها عند الاقارب مثال على ذلك اذا تخاصم الاخ مع أخيه أو الاخت مع أخيها نجد حتى الاولاد يخاصمون ذلك العم أو العمة نتيجة أخطاء الوالدين حينما يتكلمون على بعضهم البعض كلام سيئ يغرس في رأسه تلك الفكرة السيئة وعندما يلتقي الولد بي عمته أو عمه لا يسلم عليهم لانه سمع حديث الاولياء الذي لا يصلح الامور بل يزيد بعضا وكراهية اذا تركناهم على هذه الحالة تكبر العداوة بين الاولاد ويكون هناك انتقام وبذلك يفسد الطفل نتيجة لي أخطائنا لهذا يجب علينا أن لا نقحم أطفالنا في مشاكلنا والعم يبقى عم والعمة تبقى عمة والكبير يبقى كبير يجب أن نعلمهم الاخلاق عندما يلتقي بي عمه يسلم عليه ويزرهم من حين الى اخر رغم تخاصمي مع العائلة كما يجب أيضا أن نغرس فيه بذرة الخير كلمة طيبة نتركه يحب أقاربه ولا نعلمه العدواة منذ الضغر حتى لا يكبر عليها والاسلام دين التسامح ان الله يسامح عباده كيف لا نسامح غيرينا نحن البشر كي نزرع فيه روح المحبة بذرة الخير ونتحصل بذلك على ولد صالح يحب الخير للجميع والتربية الحسنة تأتي من الوالدين اللهم قدرنا على تربية أطفالنا وأصلح أمورنا يارحم الراحمين.

الأن ننتقل إلى بعض التعليقات الخاصة بالمتابعات والمتابعين حول الموضوع.

  • بارك الله فيك عزيزتي فاطمة لطرح القضية في غاية الأهمية و هذا ما نراه في واقعنا الاسري و بعض الاسر يكون بين الاهل خلافات و مشاكل و الأطفال الصغار خاصتا يشحنوا ضد الأقارب و دفعهم للاساءة لهم و التعامل معهم بقلة احترام و أحيانا لا يكلمونهم عندما يصادفهم في الشارع و كأنهم أشخاص غرباء عنهم فالاسلوب هذا من الأطفال و الأبناء يكون سببه الوادين و جهلهم للسلوك الطيب و التعامل الحسن الذي يجب ان نلقنه للابناء و لا نشركهم في أي خلاف يحدث بين الاهل و الأقارب من اعمام و اخوال فلا نزرع الكره و الحقد في قلوب الأبناء لان هذا سيكون خطر على الأبناء في علاقتهم بين الاهل و المحيط الخارجي في الحياة المستقبلية بل على الوالدين غرس المحبة في قلوبهم و هم صغارا.
  • لازم نربي الاطفال على الحب و الاحترام لاقاربهم و لما تكون مشاكل مع الاقارب لا نخبر الاطفال بيها و لا نتكلم بالسيئ على الاقارب امام الاطفال نخبروهم بمحاسنهم و ننصحوهم بالحب للاقارب فالاسلام دين خلق و محبة شكرا اختي للموضوع.
  • السلام عليكم وبارك الله فيك على الموضوع المميز اخت فاطمة نعم هناك اولياء هداهم الله يقحمون ابنائهم في كل شيء حتى المشاكل سواء عائلية او غيرعائلية وكأن هؤلاء الابناء طرف في نزاعاتهم لكن هل يجوز لهم ذلك بالطبع لا فهم يحطمون مبادئ المحبة والاخوة والتسامح والحوار في ابنائهم ويعلمونهم العنف والشجار وانهما هما السبيل الوحيد لحل المشاكل فالاطفال صفحة بيضاء ونحن نضع عليها ما نشاء كما ان الاطفال يقلدون اقرب الناس اليهم في كل شيء.
  • كل الشكر والامتنان لك اختي الكريمة على المواضيع الراقية التي عودتنا دوما عليها غرس المحب في الاطفال تكون منذ نعومة الاظافر من طرف الوالدين لانهما اساس الاسرة وفي المجامع بين الاطفال والابوين لا يجب ان يتكلموا بسوء في احد خصوصا من العائلة كالعمة او الخالة او الخال والعم .. … لانه حينها يولد فيهم كره دفين وعميق اتجاه دلك الشخص حتى وان اصبح العلاقة بين الابوين والشخص الاخر طيبة لا بد ان يظل حقد لذلك االطفل اتجاهه يعني العيب كله يرجع للأبوين لأنهما لا يعملان فرملة لكلامهم في وجود اطفالهم لذا وجب على كل اب او ام الالتزام بالكلام الطيب والجميل الذي يزرع في نفسية اطفالهم من اجل حصده في تصرفهم الجميل وكلامهم المعطر بالكلمات الطيبة والحشمة التي اصبحنا نفتقدها في زمننا هذا.

فما رأيكم يا ترى بالموضوع، شاركونا تعليقاتكم حوله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *