التخطي إلى المحتوى

لقد انتهت العطلة الصيفية  وحان وقت الدراسة بعدما  عاشوا أطفالنا  أكثر من شهرين بأجواء اللعب واللهو والمرح والسهر يجب أن نعطي لهم نصائح ونحاورهم قبل الشروع في الدراسة كما يجب عليهم احترام الوقت والنوم المبكر راحة لصحة الاولاد والنهوض مبكرا أيضا  نشاط لهم دون تكاسل وحتى يستطعون الدخول بكل حياوية ونشاط  ونساعدهم على تحضير الكتب والكراسات ونعلمهم الاحترام والاداب في المدرسة والاستماع الى المعلمة او المعلم وكيف يتحصلون على نقاط جيدة كل درس يكتب يجب ان يراجع ويحفظ من طرف التلميذ حتى تسهل عليه عملية الحفظ  ويبسط على نفسه الدروس  كما يجب عليه احترام قوانين المدرسة والعمل بها دون حدوث أي مشكل يذكر حتى يتجنب التلميذ عدة مشاكل وعراقلالتي تواجهه في المدرسة ولا يختلط مع اطفال السوء لهذا يحب على الاولياء ان يكون جسرا لعبور الطفل الى المرحلة الانتقالية. اذا لم يكن الطفل جاهزا نفسيا لا يستطيع الدخول بسهولة الى المدرسة والذي رصب في العام الماضي ليس نهاية العالم وانما نعمل اكثر على اجتهاد التلميذ ولا نكرر نفس الخطا بل نحفزه ونشجعه ونساعده لانه في حاجة الينا أما بالنسبة للاطفال الصعار يجب أن نشتري لهم ادوات المدرسة ونحدثهم عليها ونعلمهم كيفية الحساب والعدد عن طريق الخشيبات والارقام عن طريق القريصات كما نعلمهم أيضا سورة الاخلاص سورة الناس الحمد لله أي الصور القصيرة  نعودهم على غسل اليدين قبل الشروع في الاكل و بسم الله  والحمد لله أثناء الانتهاء والدعاء اثناء الاكل وأثناء الخروج من البيت والتشهد عن النوم وفي الصباح نختمها أيضا بالدعاء ونعودهم على الصلاة والسلام على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام فالطفل صفحة بيضاء كما تكتب فيها تبقى على الورق وهكذا التلميذ حينما نعوده على هذه المراحل أكيد يعمل بها ويكبرعليها كلما ياتي الطفل من المدرسة نتركه يرتاح قليلا ثم نراجع له دروس اليوم ونحضر له دروس الغد وهذه خطوة مهمة في نجاح طفلنا ونقدم له نصائح حيث لا يذهب مع أي شخص كان الا بخضورنا  ننظم أنفسنا في البيت كي نعطي قليلا من وقتنا لي اطفالنا وعدم اتباع المسلسلات التي تتحدث عن الغرام والحب ومشبه ذلك هناك عدة خطوات يجب أخذها بعين الاعتبار حتى لانندم بعد فوات الاوان اللهم قدرنا على اصلاح أولادنا وبارك لنا فيهم وثبتنا على الدين يا أرحم الراحمين.

وعن التعليقات فقد كانت التالية:

  • السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته موضوع ممتاز عزيزتي فاطمة و تزامنة مع اقتراب الدخول المدرسي و هنا نقف عند الموضوع الذي كان واضح و بين لنا اهمية المتابعة من الوالدين للابناء حيث يحاولو ان يغيروا من عادات الابناء الشيئ نوم و التخر في النور الى الظهيرة و الكسل عليه ان يعودوهم على النوم باكرا و النشاط الصباح و محاولة تحصير مثل القراءة و الكتابة حتى يكون هناك استعداد نفسي للردوع للمدرسة و الدراسة شكرا اختي فاطمة موضوع قيم – موفقة ان شاء الله في موضوع اخر دمتي بخير و تحياتي الخالصة
  • نشكر الأخت الكريمة على طرحها لهذا الموضوع الآني وعلى هذه الخطة والإستراتيجية الجيدة التي لو التزم بها جميع آباء وأولياء التلاميذ لتفوق أبناؤهم في الدراسة . صحيح أننا تركنا هامشا من الحرية لأبنائنا خلال فترة العطلة حيث تغاضينا شيئا ما على تصريف الوقت لكن آن الأوان لتنظيمه مع اقتراب الدخول المدرسي مسألة الإعداد النفسي للأطفال قبل بداية الموسم الدراسي لها أهميتها القصوى لتجاوز العقبات الأولى التي ترافق دائما هذه الفترة ويقبل على الدراسة بكل أريحية. الإجتهاد والمراجعة وإنجاز التمارين واحترام المعلمين والزملاء مفاتيح النجاح . وفق الله جميع التلاميذ وندعو لهم ببداية موفقة إن شاء الله تعالى.

نرحب بتعليقاتكم للمشاركة بالموضوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *