التخطي إلى المحتوى

أعجبني موضوع أحببت أن أشاركه معكم وخاصة للمرأة لعنا نستفاد من ذلك ان الزوج هو رب العائلة رب الاسرة هو الحاكم هو الامر هو الناهي يبقى دائما مثلنا الاعلى وهو الطفل الصغير يجب على المرأة ان تدلله وأن تعامله بحب واخلاص حتى تزداد المحبة بينهما تدليل الزوجة لزوجها كالاطفال الصغار يخلق شعورا ارتباطيا ايجابيا بين الزوج وزوجته ويجعل الزوج يشعر بحنين دائم للمنزل . عندما يكون غاضبا حاولي ان تراضيه ليس عيبا بان تبدأ أنت بالمبادر كي تكسبي ود زوجك حتى يحفز الشعور الاجابي نحو الام والمتمثل في زيادة الارتباط نحو الزوجة والتمسك بها الى اخر العمر . يجب ان تكوني دائما بجنبه في السراء والضراء وخاصة أثناء مرضه تراعيه مثلما تراعي ابنك او أمك حيث تحكي له حكايات . كوني الزوجة المثالية في عيون زوجك حتى ولو كنت غاضبة منه . ابعثي له رسائل قصيرة كي يشعر هناك بزوجة تخاف عليه دائما وفي انتظاره تحبه ولا تستطيع التخلي عنه مهما كانت عراقل الحياة . الدعاء يبسطه يجعليه مبتسما دائما أخرجيه من رتين العمل حتى يعلم بأنه ترك زهرة في بيته دائما تنتظره كي يسقها بالحب والحنان . يقلون ان الطريق الى قلب الرجل معدته لكن الرجل ينظر اولا الى زوجته قبل أن ينظر الى طبق الطعام . لا تعملين النيف مع زوجك لانك لن تربحين شيئ . لا ترفعي صوتك على صوت زوجك . اذا أخطأ معك وطلب الاعتذار أقبليه على الفور . حسني الضن بزوجك وثقي به عن ابي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أياكم والضن فان الضن اكذب الحديث صدق رسول الله . القلق بسببه تهدمت عدة بيوت وانكسرت العلاقات وتشتت العائلات . خلي ثقتك بزوجك هادئة .عندما تمرين في الطريق غضي بصرك أمام الرجال لان غض البصر من الحرومات والاداب كما قال الله تعالى وقل للمؤمنين يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن صدق الله العظيم اللهم وفق كل امراة ونير دربها وحياتها الدينية والدنياوية يارب العالمين.

وهذه عينة بعض التعليقات حول الموضوع

  • نعم الرجل هو عمود الاسرة وهو المسؤول عن تلبية حاجيات افراد الاسرة اما المراة فهي المسؤولة عن رعاية افراد الاسرة افضل رعاية والحفاظ على هذه الاسرة من مسؤولياتها فهي ان ارادت الحفاظ عليها فهي ستحافظ عليها وان ارادت التخلي عن هذه الاسرة فهي ستتخلى عنها لكل من الام والاب دوره الاساسي في الاسرة مشكورة على الموضوع المميز ورمضان كريم
  • الزوج و هو الاب لاطفال لا يمكن ان تستقيم الاسرة دون وجود الاب الصالح حيث هو من يمنح الأمان لافراد الاسرة و يكون سند للزوجة و قد يغيب الزوج في بعض الاسر و تعوضه الزوجة و تكون هي التي ترعى الأطفال و تقوم بدور الاب و الام لكن يبقى للاب مكانة خاصة في الاسرة و وقارها و هلى الزوجة و الأطفال احترامه و تقديم له كل المحبة و الود و العطف لان هو أيضا بحاجة للمسات حنان و محبة من افراد اسرته
  • كلام جميل ! لكن مامحل الزوجة من الاعراب؟ ماذا عن الاسر التي ليس لها رب اسرة غير الزوجة؟ عندما يرى الطفل الصغير دلال الزوج الزائد عن اللزوم هل تظنون انه سوف ينصف اخته يوما وهل سيحترم زوجته المستقبلية؟ لا شيء منطقي من الوسطية في كل شيء والاحترام المتبادل والعادل اذا زاد الشيء عن حده انقلب الى ضده اكيد كل فرد في الاسرة له دوره في البناء وفي الحكامة وليست القيادة الاسرية حكر على احد الزوجين دون الاخر واللين والمرونة مطلوبة جدا ليكون توازن في العلاقات والا سيكون الامر اسبداد واستغلال واستعباد واستبعاد للانصاف
  • البيت مكان مقدّس مثله مثل المدرسة والمسجد ومكان العمل والأماكن العامة والمشفى يوجد له احترام وعلى كل فرد واجبات وله حقوق ينبغي أن يقوم كل فرد بواجباته كما يجب وينبغي استمرار البحث لتحديد هذه الواجبات والحقوق على صعيد الأسرة والمجتمع
  • الزوج… فعلا الاب هو الشجرة التي تمنح الظل لاسرته هو من يحترق يوميا ليجعل ابنائه لا نقصهم اي شيء هو من يتجاهل نفسه و يفضل ابنائه اولا
  • السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته من الصعب على الزوجة تعويض غياب الاب لان الاب يعني الامان بالنسبة للاسرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *