التخطي إلى المحتوى

فعلا، لا يجب التسرع من الزواج، ولا يجب أن توافقي على الزواج دون دراسة الحياة الزوجية وأبعادها، الزواج مهمة، وحاليا نشاهد ارتفاع نسبة الطلاق، وعلى لسان بنت مطلقة راسلتنا، فقد قالت، بالفعل لقد كنت ضحية الزواج المبكر، وحاليا أنا طليقة والحمدلله ليس لدي أي أبناء، فلو كان كذلك ستكون مهمة صعبة بالنسبة لي، بالفعل الطلاق سنة الحياة، ويجب الرضى بها، ويوجد المئات، بل الألاف من البنات المطلقات في العالم العربي يبحثن عن شريك حياة، فرصة لا تعوض تعارف بنات مطلقات واتس اب، وجديد ارقام بنات مطلقات السعودية الامارات قطر الخليج مصر ودول المغرب العربية وباقي الدول العربية، تعارف على موقع بنات فايف من خلال جروبات واتساب أو من خلال تطبيق بنات العرب الشهير.

الزواج الأبيض في دولة الجمهورية الفرنسية .. العديد من المهاجرين السريين في دولة الجمهورية الفرنسية يتقصون بجميع السبل عن الأساليب التي تمكنهم من الاستحواذ على أوراق الاقامة في أقرب وقت. ومن وسط الأساليب التي يستخدمها هؤلاء المهاجرين لتسوية أوضاعهم هي الزواج بفتاة فرنسية أو بنت مقيمة على نحو تشريعي في دولة الجمهورية الفرنسية. في موقف كان الزواج بشكل رسمي أي صلة جادة تجمع بين الرجل والمرأة وبنية انشاء عائلة فهذا وجّه جيد ولا متشكلة فيه. إلا أن المشكل هو إذا كان ذلك الزواج هو زواج بهدف الإدارة ليس إلا أو ما يسمى بالزواج الأبيض، آنذاك نكون في مواجهة ظرف مبهة من الممكن أن يكون لها نتائج غير معروفة.

واليوم سوف نوضح لكم الامور الهدامة والايجابية التي لربما لا يعرف بها جميع من اراد تسوية وضعيته من خلال الزواج الابيض في دولة الجمهورية الفرنسية. الزواج الأبيض في دولة الجمهورية الفرنسية .. الإمتيازات والسلبيات: الزواج الأبيض هو متمثل في إتفاق مكتوب مزور أو نية غير صادقة في الدخول مع شريك غرض الوصول الى منفعة محددة من ذاك الزواج. ويكون ذلك الزواج بموافقة الطرفين إلى أن يكمل الإفتراق في أعقاب مضي فترة محددة. وهنا تثبت النية في عدم المكوث جميعا وتكوين عائلة… لذا سنحاول أن نقدم لكم سلبيات وايجابيات ذاك الزواج.

ايجابيات الزواج الأبيض: نحن لسنا ممن يشجعون على ذاك الصنف من الزواج، وبكل مصداقية لم نجد أية ايجابيات في الزواج الأبيض. فلا ناحية ايجابي فيه لا من الناحية الأخلاقية أو الانسانية أو الدينية… المنحى الايجابي المنفرد الراهن في ذلك الزواج هو الجهة الجوهري. أي أن الواحد قد يمكن له في حال نجح في خطته من الاستحواذ على أوراق الإقامة. إلا أن ذلك لايعني أن سبيله مفروشة بالورود، حيث أن امكانية اكتشاف أنه زواج خائن مرتفعة للغاية.

فالسلطات الفرنسية تقوم بالتمحيص والتمحيص والتمحيص والتدقيق واللقاءات والتحقيق حتى تتأكد أن ذاك الزواج هو زواج حقيقي. إلا أن اذا تمَكّن المغترب أن يتخطى تلك الاستجوابات خسر يمكنه أن ينال أوراق الاقامة ولذا هو المنحى الايجابي المنفرد، غير أنه محفوف بالمخاطر. سلبيات الزواج الأبيض في دولة الجمهورية الفرنسية : سلبيات ذلك الزواج الخائن متنوعة وغير معدودة وسنحاول أن نذكر أكثر أهمية السلبيات التي قد تعترض طريق المقدمين على ذلك الزواج.

النصب والتحايل من خلال الزواج الابيض: كثيرا ما ما يحدث الواحد الذي يود تسوية وضعيته في النصب اما من طرف القرينة او من طرف الوسيط الذي جمع بينهما. مثلما هو معروف ان الزواج الابيض مكلف قليل من الشيء من الناحية النقدية خسر يبلغ الى 15 الف يورو أو اكثر. وأغلبية الحراقة يجمعون قليل من الثروة بهدف تسوية وضعيتهم بهذا الشكل.

ويقصد المغترب واحد من السماسرة أو الوسيط في تلك الامور بهدف ايجاد طفلة للزواج بدل مِقدار جوهري. لكن قليل من السماسرة يقومون بالنصب على المهاجرين أسفل تسمية الزواج الابيض. ويطلبون من بينهم أن يحضروا عدد من الملفات على مرجعية أنه وجد له بنت. والحراق بحكم أنه لا يملك الإدراك بهاته الأمور وهمه الأوحد هو تسوية وضعيته فإنه لا يولي انتباهه الى عدد محدود من الاشياء التي تكون واضحه على انها نصب.

يمكن القول أن نسبة كبيرة من المهاجرين العرب قد خسروا ما يقترب من ستين الف يورو من اجل تسوية وضعيتهم الشرعية على يد الزواج الابيض تهيؤات لازالوا حراقة في دولة الجمهورية الفرنسية لمقدار تزيد عن عشرة سنين. وهنالك من يجد بنت على الفور من دون سماسرة يتفاهم معها على اساس زواج ابيض ويكون ذاك في بنظير أموال. الا أن عدد محدود من البنات يطلبن مبلغا مقدما او تسبيق وفور استحواذها على الثروة تختفي عن الأبصار. أو تعرضه للابتزاز حيث تقوم بطلب الكثير من الثروة في حال أراد أن تشطب معه ذلك الزواج.

فشل اجراء الزواج الابيض نتيجة لـ التقصي: يمكن للواحد ان يجد طفلة ليست عندها النية السيئة للنصب فوقه و تنتقل مشيا الامور مثلما تدابير لها. إلا أن المشكل يتضح اثناء فعل اللقاء حيت تُطرح عليك عدد من الأسئلة التي يكون القصد منها التحقق من صحة وجدية ذلك الزواج. وبحكم أن البيانات الشخصية التي عرفها الشريك الغير عربي عن الشريك الفرنسي مقيدة. فإن الذي يتحمل مسئولية اللقاء يكتشف بشكل سريع أنه زواج غير مخلص ويبطل ابرام الزواج. ذلك وقد يتعرض المرتحل الى جزاءات قد تصل الى السجن أو الإقصاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *