التخطي إلى المحتوى

مع اقتراب الإناث من سنّ الزواج تبدأ الكثير منهنّ بتقديم قليل من الاستفسارات الهامّة التي تتعلّق بكيفيّة إنجاح زواجهنّ، ولذا من أجل الاستحواذ على زواج مستقرّ ومبتهج وخالٍ من المشكلات والصراعات التي قد تتسبّب بالانفصال أو فسخ العلاقة الزوجية، ومن أكثر أهميةّ تلك الاستفسارات السؤال عن أحسن عمر للزواج، بحيث تكون البنت على مقدار كافٍ من التحضير البدني والبدني والنفسي، والذي تستطيع من تحمّل مشقات ومسؤوليات الزواج. أجريت العديد من الأبحاث والبحوث بخصوص تحديد أجود عمر لزواج الفتاة، وقد كانت نتائج تلك البحوث متقاربة ومتماثلة إلى حاجزّ ضخم، وهو أنّ أجود عمر لزواج الفتاة ينحصر بين الخامسة والعشرين من السن والخامسة والثلاثين، ويرجع ذاك إلى عدّة عوامل من أكثرّها:

اكتمال التطور الجسماني عند الفتاة وخاصّةً الجهاز الإنجابيّ، حيث يصبح الرحم قادراً على استقبال الحمل والحمل المتكرّر، مثلما تكون البويضات في الوضعية المثلى لها للإخصاب والانقسام. تزايد نسبة حدوث حمل مع هبوط نسبة حدوث أخطار ومضاعفات الحمل طوال تلك المدة العمرية عن غيرها، وخصوصاً حالات التشوّهات الجنينيّة والإجهاض وتسمّم الحمل. نضوج الفتاة على جنوب مصر السيكولوجي والعقلي، بحيث تحوز تمكُّن وحكمة أضخم بخصوص اختيار زوجها.

وجدت واحد من الأبحاث التي أجريت في جامعة ولاية يوتاه الأمريكيّة بخصوص مقادير فسخ العلاقة الزوجية ما بين عامي 2006 و2010م أنّ أحجام فسخ العلاقة الزوجية للمتزوّجات طوال تلك الفترة العمريّة تقلّ بأسلوب ملحوظ عنها عند المتزوّجات قبل الخامسة والعشرين أو عقب الخامسة والثلاثين، مع التأكيد أنّ الفتيات اللواتي يتزوّجن أسفل عمر العشرين هنّ الأكثر تسجيلاً لحالات فسخ العلاقة الزوجية بحجم 32%، أمّا اللواتي يتزوّجن ما بين سنّ العشرين والرابعة والعشرين فتنخفض مقادير فسخ العلاقة الزوجية عندهم إلى عشرين%، فيما أنّ المتزوّجات بين سن الخامسة والعشرين والتاسعة والعشرين تنحصر نسبة فسخ العلاقة الزوجية لديهن بـ 15%، وتقل إلى 14% للمتزوجات ما بين سن الثلاثين والخامسة والثلاثين، وترجع للصعود إلى 19% للمتزوّجات عقب سنّ الخامسة والثلاثين. Volume 0%

ينادي القلائل بالزواج المبكّر للبنات خاصّةً قبل سنّ الخامسة والعشرين، وهذا نتيجة لـ مبالغة حجم الخصوبة عند الإناث ما بين عمر السادسة عشر والرابعة والعشرين، حيث إنّها تأخذ بالتناقص بشكل متدرجً مع الازدياد في السن، حتى تضعف مع الاقتراب من سنّ الأمل، وتنعدم بشكل قاطعً مع انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة حتى الآن سن الأمل.

التعليقات

  1. ممكن اتعرف على انسانه جاده لعلاقه جاده
    انا راجل ٣٣ سنه ابحث عن انسانه ناضجه وجاده لعلاقه جاده لايهم السن أرغب بالتواصل فون او واتس أو ايمو
    01129073552 ياريت تكون من شبرا او السويس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *